-->
U3F1ZWV6ZTMzNDM1NTI2Mzc3X0FjdGl2YXRpb24zNzg3NzgzODMyMDU=
recent
أخبار عاجلة

الترجي دون لقب خارجي منذ 3 سنوات


التتويجات الخارجية

تتالت الأفراح و التتويجات في عقر دار الترجي الرياضي التونسي و إرتفعت أصوات الإحتفالات من أمام مقر النادي بباب سويقة أمام توافد مئات الجماهير . و شهدت ساحة باب سويقة ذلك المشهد لمدة 3 سنوات و نخص بالذكر حين توج شيخ الأندية بعدة ألقاب محلية و كذلك خارجية . فهل هذا الرقم سلبي أم إيجابي؟الترجي متعود على التتويجات و لا جديد في هذا ، لكن لكل جواد كبوة .لذلك سننقل لكم في هذا المقال التتويجات التي ظفر بها الترجي لمدة 3 سنوات و نخص بالذكر التتويجات الخارجية فقط .

التتويجات الخارجية :

⁦⁩البطولة العربية 2017:

اللقب الخارجي الأول للترجي هو البطولة العربية أو بطولة الأندية العربية البطلة. شارك الترجي الرياضي التونسي في مسابقة البطولة العربية سنة 2017 و التي تم تنظيمها بمدينة القاهرة المصرية .شارك في تلك النسخة من المسابقة عدة أندية ، من إفريقيا مثل المريخ السوداني و كذلك من آسيا مثل الهلال السعودي و حتى فريق من البلد المنظمة ؛ الأهلي المصري .إنتصر الترجي آنذاك في كل المباريات و تفوق على كل منافسيه بقيادة المدرب فوزي البنزرتي .تضمن الفريق آنذاك لاعبين ممتازين (هذه ليست مقارنة بأي لاعب ينشط في الوقت الحالي) و توج الفريق بعد الفوز في المباراة الختامية على حساب الفيصلي الأردني بنتيجة 3-2 و الذي أقصى الأهلي المصري .اللقب العربي أضفى على خزينة النادي إفادة محترمة و سجلا محترما في رصيد ألقابه .

رابطة الأبطال الإفريقية 2018 :

واصل الترجي مسيرته بعد الحصول على البطولة التونسية لموسم 2017 و دخل المسابقة الإفريقية بكل ثقله بعد خروجه في الموسم الذي سبقه من الدور ربع نهائي ، أمام الأهلي المصري. بعدما كان مرشحا بارزا لكن لا أحكام مسبقة في كرة القدم .
و في موسم 2018 و حتى بعد مغادرة الفرجاني ساسي و فخر الدين بن يوسف فقد ضم الفريق عدة نجوم أخرى ساهمت و بشكل لافت في تألق الفريق و التتويج باللقب القاري الأغلى و هو الثالث في تلك السنة .لعب الفريق عدة مقابلات قوية و صعبة بقيادة المدرب خالد ين يحيى و واصل المسيرة مع الترجي حتى نالت منه هزيمة النادي الصفاقسي و كذلك ذهاب نصف نهائي المسابقة أمام الفريق الأنغولي ، بريميرو دي أغوستو .إنتهت مباراة الذهاب آنذاك بنتيجة هدف مقابل صفر .غادر المدرب بن يحيى قيادة الفريق و تولى معين الشعباني ، المدرب الحالي للترجي ، أمور التسيير و كان أمام حتمية التأهل بعد هزيمة و نتيجة سيئة أمام النادي الأنغولي.لا يمكن أن ننسى مباراة الريمونتادا في ليلة 23 أكتوبر بكل تفاصيلها . مباراة عرفت تأخر و عودة في النتيجة و مالت كفة التأهل مع صافرة النهاية لفريق باب سويقة .عرف الترجي من أين تأكل الكتف و قلب الطاولة في الدقيقة 84 بهدف البدري و مع صيحة 60 ألف مشجع بصوت واحد و كل الحاضرين أمام الشاشات .
إنتقلنا إلى النهائي بعد عناء و حماس نصف النهائي و جاء ماهو أصعب و أقسى من تلك المباراة .شهدت المباراة أطوار غريبة و ظلم تحكيمي كبير أمام منافسنا الأهلي المصري و بتحكيم المغربي مهدي عبيد شارف . تم منح الأهلي المصري ضربتي جزاء من وحي خيال و دون تردد حتى بإستعمال تقنية الفيديو آنذاك. لعب الترجي الرياضي تلك المباراة بتهديد عدة لاعبين بالإنذار الثاني مثل غيلان الشعلالي و الكامروني فرانك كوم و قاد نال الثنائي البطاقة الصفراء مما أكد نية الحكم السيئة في ذلك اللقاء و إنتهت النتيجة آنذاك على تفوق الفريق المصري 3-1 سجل الهدف يوسف البلايلي من ضربة جزاء.لم تمر مباراة الذهاب مرور الكرام و لم يذهب تعب كل اللاعبين و الوفد الذي تنقل إلى مصر هباءا .فقد قال الترجي كلمته في مباراة الإياب و ضرب الأهلي بالثلاثة في مرمى الشناوي . سجل الأهداف كل من سعد بقير في نهاية الشوط الأول، في أول الشوط الثاني و ختم أنيس البدري مهرجان الأهداف في آخر اللقاء بعد قطعه للكرة و تصويبها من على خط منطقة الجزاء.تم تأكيد إنتصار الترجي و تأكد ذلك بعد إعلان الحكم نهاية المباراة و كان البطل فيها رسميا هو الترجي لا غيره ، و كانت ريمونتادا كبيرة بعد خسارة الذهاب بفارق هدفين. و عودة كبيرة من اللاعبين حينها.
حقق النادي رابطة الأبطال رقم 3 في تاريخه ذلك الموسم و تحول للمشاركة في مونديال الأندية أين أنهى المسابقة في المرتبة السادسة .

رابطة الأبطال الإفريقية 2019 :

دخل الترجي الرياضي التونسي موسم 2019 و كله ثقة في النفس ، بطل إفريقيا دخل المسابقة للدفاع عن اللقب و أن يظفر به مرة أخرى . بدأنا المشوار بقيادة المدرب معين الشعباني نحو تحدي الفوز باللقب الإفريقي للمرة الثانية على التوالي لمدرب صغير السن مثل الشعباني و لمجموعة كسبت خبرة قارية و تجربة جيدة في المشوار الفارط.إصطدمنا بالقوي مازمبي في الدور نصف النهائي و لعبنا مباراة قوية في رادس.كانت لنا سيطرة كبيرة لكن ضيعنا عدة أهداف و فرص خاصة من أقدام هيثم الجويني .إنتهت نتيجة المباراة بتقدم الدولة الترجية بنتيجة هدف لصفر .و تحولنا للعب مباراة الإياب في لوبومباتشي.كانت الأجواء مثل كل مرة ، حرارة عالية ، طقس برطوبة عالية و جماهير قريبة من الميدان .لكن صمد الجميع و تتالت فرص الفريق الكونغولي لكنها لقيت تألق الحارس بن شريفية الذي كان صدا منيعا في كل مرة .مرت المباراة بدون قبول أهداف و إقتلعنا ورقة التأهل بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي .إنتقلنا إلى النهائي و منافسنا هذه المرة هو فريق الوداد المغربي .تحولنا إلى المغرب للعب مباراة الذهاب . كان تنقلاجماهيريا كبيرا من أحباء الأحمر و الأصفر و كان النهائي الثاني على التوالي للفريق.إنتهت نتيجة المباراة بالتعادل الإيجابي بعد تضييعنا لكمكبير من الفرص كادت تكون مفتاح تتويجنا من المغرب قبل حتى موقعة رادس.لكن حدث ما حدث و عدنا بالتعادل من الدار البيضاء بهدف سطله الإيفواري كوليبالي بعد تنفيذ ركنية محكمة .وصلنا لمقابلة الإياب في رادس ، الحضور كان كبيرا و الملعب على اخره .كانت المباراة مشتدة و اللعب قوي و إفتتح الترجي النتيجة في الشوط الأول بتصبتصويبة يوسف البلايلي و تقدم الترجي نحو التتويج بالأميرة الإفريقية.إنتهى الشوط الأول بتقدم الدولة الترجية و دخلنا الفترة الثانية التي شهدت توتر كبير بعد إلغاء هدف الوزاز المغربي الذي إنسحب بعدها و لم يكمل المباراة . و تم إعلان الترجي بطلا لإفريقيا ، دون أن نرجع لتفاصيل المحاكم و الإستئنافات فقد تأكدت زعامة نادي باب سويقة و سيطرته على إفريقيا للمرة الثانية على التوالي.شهد الفريق ثورة كبيرة في فترة الإنتقالات و عرفت مغادرة أغلبية اللاعبين و ركائز الفريق و تم تدعيمه بلاعبين آخرين.و إنتهى الموسم بمشاركة الترجي في كأس العالم للأندية و تحقيقه للمرتبة الخامسة و لرقم قياسي جديد بعد الفوز على السد القطري بسداسية مقابل هدفين.
شهدت القلعة الترجية نجاحات لافتة بتحقيقه 3 تتويجات خارجية خلال موسم 2017-2018 و 2019 و لكنها تشهد إخفاقا خلال الموسم الحالي دون التمكن من تحقيق أي لقب خارجي بما أن الفريق غادر كلا المسابقتبن ( البطولة العربية و بطولة إفريقيا) دون التمكن من التتويج بلقب السوبر الإفريقي أمام الزمالك.سيعود الترجي لإشعاعه و لمنافسته القارية المعتادة فهذا مما لا شك مقام الأندية الكبرى .

الاسمبريد إلكترونيرسالة